لماذا نخاف من المستقبل؟



طبيعة تفكير البشر يخاف من المجهول والغامض لكن لماذا؟!


نحن في العادة نفكر بطريقة شبه ثابته ونتوقع لااراديا الاحدا السيئة لنتمكن من الحذر منها وتجنبها وهذه فطرة فينا.


لكن عندما تسيطر على أفكارنا نظرة التشاؤم تصبح كعادة فينا.


نكون بذلك نخاف تلقائيًا من المستقبل لأنه غير واضح وهذا يولد لدينا التردد ولا نتجرأ على التخطيط ويموت لدينا الطموح.


هذا يولد مشاعر الاحباط وخيبة الامل والاستسلام لواقع الحال وعدم السعي وبذل اسباب النجاح .


هذا ينعكس على النفسية وقد يولد امراض نفسية ومن المحتمل أمراض جسدية.


وتتأثر السلوكيات وتسبب مشاكل اجتماعية ومالية وصحية وهذا يزيد الوضع سوءًا اكثر مما قبل.


وهذا ينتقل من شخص الى اخر وينتشر في المجتمع على شكل عادات سيئة مثل التدخين وتعاطي المسكرات والمخدرات والسرقة والعنف والتطرف بجميع انواعة.


ماذا نفعل لتجنب كل هذا؟


حسن الظن بالله والتوكل عليه وهذا يعني انه عندما نفكر في المستقبل نتفائل بحدوث الخير ليس لاننا نعلم ماذا سيحدث ولكن لثقتنا بان كل ما سوف يأتي سيكون لصالحنا مهما كان صعبا.


ان كان خيرا فلله الحمد والشكر وان كان غير ذلك فهو اختبار من الله لمدى صبرنا وثقتنا بأنه سيغير الأحوال إلى الأفضل ان توكلنا عليه.


مهم جدا رفع الطاقة الإيجابية لجذب المزيد من الاحداث التي تريدها.


تفعيل قانون الجذب بالطريقة الصحيحة والتي سوف نتطرق لها في موضوع منفصل ان شاء الله.

المنشورات الأخيرة

إظهار الكل